غفوة الدوام !

عام اخر تعديل:

 

كثييييير منا يعاني من النوم المتقطع

ثلاث أسئلة سريعة .. جاوب عليها عشان تتأكد



سبق وحسيت بأن جسمك ما يأخذ احتياجه من النوم؟


أو أنك تشعر كل يوم بالكسل والخمول حتى لو نمت لساعات طويلة أو قصيرة؟

 

بودك تحسين ذاكرتك ووعيك طوال اليوم؟

 

هذا المقال بيساعدك على طريقة تحل جزء كبير من المشاكل السابقة بيومك



 غفوة /قيلولة الظهر  😴



يقول الرسول صلى الله عليه وسلم “قِيلوا فإن الشياطين لا تَقيل” حسنه الألباني.

 

والقيلولة تتأثر بعدة عوامل .. ( وهذا اللي يخوّف الكثير من فكرة القيلولة ) فهي تتأثر بـ :



.      حاجة الجسم إلى النوم


·      الإيقاع اليومي للجسم



·      ساعة الجسم البيولوجية



·      وقت الغفوة و مدتها



·      ظهور أعراض كسل النوم بعد الغفوة 



·       وعوامل أخرى مثل العمر والجنس





 يعتمد توقيت القيلولة على مواعيد نوم واستيقاظ الشخص نفسه،


حيث أن أفضل وقت لقيلولة شخص 


يستيقظ لصلاة الفجر وينام بعد صلاة العشاء


يختلف عن شخص آخر يستيقظ متأخرًا وينام متأخرًا، وهذا


بسبب تأثير الساعة البيولوجية في الجسم؛ حيث إن الإنسان يشعر بالنعاس وتنخفض درجة حرارته


في وقتين في اليوم:



وقت النوم بالليل، ووقت الظهيرة ما بين الساعة 12 ظهراً حتى الساعة 5 عصراً


(حسب مواعيد نوم واستيقاظ كل شخص



( ولأنه يهمنا التطبيق العملي قبل النظري فهذه إحدى تجارب مسافة للغفوة وقت الدوام )


أما مدة الغفوة 😆

 

فـ هنالك عدة دراسات اجريت أثبتت أن المدة المناسبة للغفوة = 20 دقيقة.


ففي دراسة لجامعة هيروشيما التي اجروها على 10 متطوعين لقياس المدة المثالية للغفوة


فقد اكتشفوا أنه بإمكان الشخص الحصول على أقصى فوائد الغفوة إذا تمكن من النوم لمدة 20دقيقة


تقريبًا  .. لو جاء ببالك سؤال عن فائدة الغفوة طالما هي فقط 20 دقيقة؟

 

أولاً: تزيد من وعيك وتركيزك


فطبيعة جسمي وجسمك يشبهان طاقة بطارية هاتفك في بداية اليوم نكون في قمة


التركيز والانتباه وبالتدريج


يزداد الخمول والكسل، هنا الغفوة هي بمثابة الشاحن الذي يعيد طاقة بطارية أجسادنا من جديد.



ففي دراسة تابعة لمؤسسة اضطرابات النوم تم ملاحظة أن درجات الخمول وقلة النشاط والانتباه قبل


الغفوة كانت عالية، والذي تغير كليا بعد الغفوة حيث قل نسبة الخمول وزادت درجات الانتباه والنشاط. مما


يدل على أهمية أخذك لغفوة خلال يومك والذي سيزيد من وعيك وتركيزك.


ثانياً: تقلل مشاعرك السلبية خلال اليوم :

 

فعندما تلتزم بعادة الغفوة في يومك بشكل مستمر تزداد انتاجيتك ومشاعرك بالرضا عن نفسك وهذا ما


أظهرته الدراسة التابعة لجامعة كاليفورنيا حيث أنهم لاحظوا أن الأشخاص الذين يأخذون قيلولة تقِل


مشاعرهم السلبية بشكل كبير وتزداد مشاعرهم الايجابية بشكل أكبر للغاية.



ثالثًا: تنظم وتحسن من ذاكرتك:



حيث شبه الباحثون الغفوة التي يأخذها الإنسان في منتصف يومه كاستراحة للعقل لإعادة ترتيب أوراقه


وتجميع شتاته. وتم اكتشاف أنه بعد أخذ الأشخاص الغفوة أصبحت قدرتهم على استرجاع الأحداث وربطها


ببعضها أحسن وافضل بل وأشار الباحثون أن الغفوة ساعدت الدماغ على ربط المعلومات والحقائق واعادة


تنظيمها مما جعل هناك تطور في حالة الذاكرة بعد الغفوة.

 


وختامًا :  لا تتحمس وتنام لمدة ساعتين أو ثلاث ( لأنك خرجت من القيلولة للنوووووم )


وأكيد بيؤثر في راحة وعمق النوم بالليل نعم قد تواجه بعض الصعوبات في ضبطك للنوم لمدة 20 دقيقة لكن


استعانتك بمنبه وعدم نومك في غرفة مظلمة تمامًا يساعدك للاستيقاظ في الوقت المناسب.


فـ لو كنت في وسط معركة الدوام.. قيلولة سريعة تؤدي الغرض

 

 

نتمنى لك أياماً مليئة بغفوات مريحة ومنشّطة

التعليقات

zizodzdz3zizodzdz3
20 دقيقة والله الوضع صعببب
gaidaalshezawigaidaalshezawi
حبيت المقال مره وبما انه رمضان قرب اكيد نحتاج غفوة سريعه فالدوام عشان نرجع بكامل نشاطنا وحيويتنا